المنتخبات العسكرية للإمارات تشارك في دورة الألعاب العالمية العسكرية السادسة
33333333333333333

/ وام / أفتتحت أمس بحضور رئيسة كوريا الجنوبية بارك جي يون هاي فعاليات دورة الألعاب العالمية العسكرية السادسة في قرية مونغ يونغ الرياضية والتي تستمر حتى 11 أكتوبر الجاري .

ويشارك في الدورة 120 دولة يمثلها 7500 رياضي يتنافسون في 24 لعبة فردية وجماعية وعسكرية في 8 مدن مختلفة وتشارك دولة الإمارات ب117 لاعبا في عشر ألعاب.

وقدم سلاح الجوي الكوري بعض العروض قبل بدء مراسم الافتتاح للجمهور بدأ بعدها الإحتفال الرسمي بوصول رئيسة كوريا الجنوبية بارك جي يون هاي ثم دخول طابور الوفود المشاركة في الدورة الى أرضية الملعب لتبدأ بعدها فقرة الكلمات الخاصة بالمناسبة من قبل رئيس المجلس الدولي للرياضة العسكرية العقيد الركن عبدالحكيم الشنو ثم كلمة رئيس اللجنة المنظمة للدورة وعقب ذلك تم رفع علم الدورة .

وأعلنت بعدها الرئيسة الكورية الجنوبية افتتاح الدورة رسميا تلتها عروض ولوحات فلكلورية تراثية لكوريا الجنوبية خاصة بالحفل وفي نهايتها تم إيقاد شعلة الدورة.

وتشارك المنتخبات العسكرية لدولة الإمارات العربية المتحدة في دورة الألعاب العالمية العسكرية السادسة بجمهورية كوريا الجنوبية ممثلة بوفد يتألف من117 فردا من لاعبين وفنيين وإداريين وإعلاميين ويعد أكبر وفد رياضي عسكري إماراتي يشارك في الدورة .

وتعتبر هذه المشارك الرابعة في دورات الألعاب الست وتتواجد الفرق العسكرية الإماراتية في هذه الدورة لإبراز الوجه المميز والمشرف لدولة الإمارات في الرياضة العسكرية في ظل عدد من الأهداف التي وضعها من أجل تحقيق نتائج جيدة وانجازات للرياضة العسكرية الإماراتية التي تجد كل الدعم .. وتشمل الألعاب التي تشارك فيها الدولة 10 ألعاب هي الخماسي العسكري كرة اليد وألعاب القوى والرماية والمصارعة والملاكمة و الدراجات و الجودو والتوجه بالبوصلة والقفز بالمظلات.

تجدر الاشارة إلى أن فرق القوات المسلحة الإماراتية سبق أن حققت العديد من الانجازات خلال دورات الألعاب العالمية العسكرية منها حصول فريق ألعاب القوى والملاكمة على ميداليتين برونزيتين في دورة الألعاب العسكرية 2007 التي أقيمت في الهند.

جدير بالذكر أن دورة الألعاب العسكرية العالمية التي تنطلق كل أربعة أعوام هي أكبر تجمع رياضي يشرف عليه المجلس الدولي للرياضة العسكرية وقد انطلقت الدورة الأولى في عام 1995 فى روما بمشاركة نحو 4 آلاف رياضي من 93 دولة تنافسوا في 17 رياضة متنوعة.