بكين 2015: صاحب ذهبية المطرقة يترك ميداليته في التاكسي
2986739845726938545544

لم يتمكن البولندي باول فاجديك من الاستمتاع كثيرا بحصوله على الميدالية الذهبية في منافسات رمي المطرقة ببطولة العالم لألعاب القوى المقامة حاليا في العاصمة الصينية بكين، بعد أن اكتشف ضياعها ليلة حصوله عليها يوم الأحد الماضي.

وطبقا لما أفادت به وسائل الإعلام الصينية والبولندية، حضر البطل البولندي إحدى الحفلات ليلة أول أمس الاثنين أقامها له الراعي الرئيسي للاتحاد البولندي لألعاب القوى لتكريمه بجانب مواطنيه باول وجسيتشويسكي وبيوتر ليسيك، اللذين حصلا على الميدالية البرونزية في منافسات القفز بالزانة.

وتوافقات المصادر المعلوماتية على أن فاجديك عاد في حالة سكر بواسطة إحدى سيارات الأجرة إلى الفندق الذي يقيم به في العاصمة الصينية بكين، بيد أن وسائل الإعلام اختلفت في ما بينها حول سيناريوهات ما حدث بعد ذلك.

وذكرت وسائل الإعلام البولندية أن فاجديك نسي ميداليته في سيارة الأجرة، في حين أكد موقع “تينسينت” الصيني أن البطل البولندي 26/ عاما/ لم يكن يحمل ما يكفي من النقود وقرر ترك ميداليته الذهبية سدادا لأجرة السيارة التي أوصلته إلى الفندق.

وفي اليوم التالي وبعد أن استيقظ ليكتشف أنه لا يحمل ميداليته، قام فاجديك بإبلاغ الشرطة التي نجحت في العثور على سائق سيارة الأجرة واستعادت الميدالية.

وامتنع فاجديك عن تأكيد أو نفي المعلومات المتواترة عن القضية عند سؤله حول ملابسات هذا الموضوع، بيد أن العديد من الأسئلة تنتظر بطل العالم لمرتين عند عودته إلى موطنه.

مقالات ذات صلة