بكين 2015: لافيلني يبحث عن الذهبية الغائبة عن خزائنه
827394876529345

سيحاول الفرنسي رينو لافيلني احراز الذهبية الوحيدة الغائبة عن خزائنه عندما يخوض غمار مسابقة القفز بالزانة التي يحمل رقمها القياسي العالمي ضمن بطولة العالم لالعاب القوى غدا الاثنين.

واكتفى لافيلني في احراز الميدالية البرونزية في مشاركاتيه السابقتين في بطولة العالم عامي 2009 في برلين و2011 في دايغو والفضية في موسكو قبل سنتين لكنه يبدو واثقا من تطويق عنقه بالمعدن الاصفر هذه المرة.

وقال الفرنسي صاحب الذهبية الاولمبية في لندن 2012 والذي نجح في تخطي حاجز الستة امتار سبع مرات هذا الموسم “خلافا للمرات السابقة، لا اشعر باي قلق على الاطلاق بل بصفاء ذهنبي كبير”.

وكشف “في موسكو 2013 كان الخطأ ممنوعا علي بعد فشلي في دايغو عام 2011، فكانت الضغوطات كبيرة. اما الان فاشعر بانني اصبح اكثر نضوجا لمقاربة البطولات الكبرى”.

وبدأ لافيلني الموسم بشكل جيد عندما توج بطلا لاوروبا، لكنه تعرض لاصابة في كتفته في ايار/مايو اثرت على نتائجه بعض الشيء وتحديدا في لقائي باريس ولوزان على التوالي في تموز/يوليو قبل ان يستعيد توازنه ليسجل 03ر6 م مطلع اب/اغسطس الحالي قبل التوجه الى الصين.

لكن المنافسة لن تكون سهلة على الاطلاق خصوصا مع العودة القوية لحامل اللقب الالماني رافايل هوتسديبي. وغاب البطل الالماني عن فترة طويلة عام 2014 لاصابة في ظهره، لكنه سجل رقمين قياسيين شخصيين له هذا الموسم بالقفز على ارتفاع 92ر5 م ثم 94ر5 م، ونافس بقوة لافيلني في بطولة اوروبا قبل ان يخسر امامه بفارق المحاولات.

وكان الكندي شون باربر الاكثر نشاطا ومشاركة عام 2015 في هذا الاختصاص حيث خاض 24 لقاء بينها 9 في الهواء الطلق و15 داخل قاعة. استهل موسمه في اذار/مارس الماضي بشكل لافت مسجلا 90ر5 امتار، وتوج بطلا لدورة الالعاب الاميركية في تورونتو مسجلا 80ر5 قبل ان يسجل رقما قياسيا شخصيا له بعدها باربعة ايام في لندن.

وتسعى العداءة الجامايكية شيلي ان فريزر برايس في تحقيق انجاز غير مسبوق من خلال احرازها ذهبية سباق 100 م للمرة الثالثة على التوالي. وتملك العداءة البالغة من العمر 28 عاما لقبين اولمبيين ايضا.

وتبدو فريزر برايس مرشحة فوق العادة للتتويج بهذا السباق بعد ان سجلت رقما لافتا هو الافضل هذا العام وقدره 74ر10 ثوان في لقاء باريس الدولي مطلع تموز/يوليو.

وتواجه العداءة الجامايكية منافسة ثلاثية من عداءات اميركيات تقودهن توري بوي التي ظهرت الى الاضواء عام 2014. وسجلت بوي 81ر10 ثوان في التجار بالاميركية في يوجين في حزيران/يونيو الماضي، لكنها تفتقد الى الخبرة خصوصا بانها تخوض اول بطولة كبيرة لها.

اما الاميركية الثانية اينغليش باربر فسجلت ثاني افضل زمن هذا العام (79ر10 ثوان). وكانت غاردنر حلت رابعة بفارق ضئيل عن الميدالية البرنزية في موسكو قبل عامين. ويكمل هذا الثلاثي الاميركي، جاسمين تود البالغة من العمر 21 عاما التي سجلت 92ر10 ثوان في التجارب.

ويبدو سباق 3 الاف م موانع معقود اللواء لاحد العدائين الكينيين كما جرت العادة في النسخات الاربع الاخيرة علما بان اخر عداء نجح في كسر احتكار الافارقة، كان القطري سيف سعيد شاهين في دورة هلسنكي عام 2005.

ويخوض العداءان الجزائريان بلال التابتي وهشام بو شيشة والمغربيان ابراهيم طالب وحميد الزين نهائي سباق 3 الاف م موانع ايضا.

وفي سباق 10 الاف م للسيدات، وفي غياب الاثيوبية تيرونيش ديبابا البطلة الاولمبية مرتين وبطلة العالم ثلاث مرات، والكينية لينيت ماساي بطلة العالم في برلين 2009، فان الترشيحات تصب في مصلحة الكينية فيفيان شيريووت بطلة العالم في دايغو عام 2011 في هذه المسافة وفي سباق 5 الاف م ايضا.

وكانت شيرووت غابت عن المضمار العام الماضي بعد ان انجبت طفلا لكنها عادت هذا الموسم وحققت نتائج جيدة عموما.

وتنافس شيريووت مواطنتاها سالي كيبييغو صاحبة فضية لندن 2012 وبيتسي ساينا.